ابتهج ذوو متلازمة داون وأسرهم ومناصريهم والعاملين معهم بإضاءة برج خليفة (الأيقونة العالمية) باللونين الأزرق والأصفر

جاء ذلك في احتفال جمعية الإمارات لمتلازمة داون باليوم العالمي لمتلازمة داون الذي يصادف يوم 21 مارس من كل عام.

وازدان برج خليفة باللونين الأزرق والأصفر بحضور أبطالنا من ذوي متلازمة داون الذين اعتلوا البرج واستمتعوا بالإطلالة الساحرة، وانتشرت حالة من الفرح والسرور والبهجة في أجواء احتفالية فاخرة، إشعاع ضوء توعوي عانق السحاب في رسالة حية عن أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون

هذا وقد أشادت الدكتورة منال جعرور رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لمتلازمة داون بالشراكة الاستراتيجية مع إعمار التي تسلط الضوء على أهمية زيادة التوعية بمتلازمة داون وعبرت عن شكرها الجزيل لإدارة إعمار بالنيابة عن مجلس إدارة الجمعية وذوي متلازمة داون وأسرهم والعاملين معهم ومناصريهم بإتاحة هذه الفرصة التي جاءت متوجة للجهود التي تبذلها الجمعية لدعم ودمج وتمكين ذوي متلازمة داون واستشراف مستقبلهم

وأضافت: لقد أسعدتم ذوي متلازمة داون صغاراً وكباراً فمنذ ساعات الصباح استمتع الأطفال بتجربة مذهلة في ” دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية” وأطل الشباب من أعلى البرج على الإطلالة الخلابة للبرج في لحظات ستبقى محفورة في ذاكرتهم مغلفة بالمحبة والفرح والسعادة.