توقيع مذكرة تفاهم بين جمعية الإمارات لمتلازمة داون وجمعية الإمارات للتوحد

توقيع مذكرة تفاهم بين جمعية الإمارات لمتلازمة داون وجمعية الإمارات للتوحد

 

وقعت جمعية الإمارات لمتلازمة داون وجمعية الإمارات للتوحد مذكرة تفاهم  في إطار التعاون المشترك بهدف إرساء دعائم التعاون الاستراتيجي المشترك بشكل فعال بما يضمن تحقيق التكامل المؤسسي بين مؤسسات المجتمع المدني المحلي وذلك للارتقاء بالعمل التطوعي وإثراء الخدمة المجتمعية وتفعيل دور الجمعيات والمؤسسات الأهلية بالدولة في تحقيق وتعظيم أكبر فائدة لصالح أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون والتوحد. 

وقد وقع المذكرة  عن الجمعية رئيس مجلس الإدارة الدكتورة منال رفيق جعرور وعن جمعية الإمارات للتوحد رئيس مجلس الإدارة الدكتورة خولة الساعدي. 

وقد أعربت د. منال جعرور عن شكرها لجمعية الإمارات للتوحد على هذه المبادرة، مشيرة إلى كلتا الجمعيتين  تهدف إلى الارتقاء بأصحاب الهمم  وإن اختلف مجال التخصص، وأن هذا التعاون سيمهد الطريق نحو المزيد من التكاتف والتلاحم  نحو مستقبل مشرق واعد لأصحاب الهمم.

وأكدت د. منال جعرور على سعي الجمعية لتوسيع نطاق خدماتها وسعادتها بفتح فرع أبو ظبي ، وأكدت أن الجمعية بمقرها الرئيسي بدبي تخدم بشكل مباشر جميع إمارات الدولة، وتوفر لهم كافة الخدمات التأهيلية والتعليمية والعلاجية والإرشاد الأسري وفصول التدخل المبكر بالإضافة إلى الخدمات الأخرى المتمثلة في الأنشطة الرياضية والاجتماعية والثقافية والتوعوية.

 من جانبها أكدت د. خولة الساعدي بأن توقيع هذه المذكرة يأتي لتعزيز أواصر التعاون بين جمعيات النفع العام سيما وأن الأهداف واحدة والمظلة واحدة وأننا سعداء باستضافة جمعية الإمارات لمتلازمة داون فرع أبو ظبي في مقرنا لتيسير أعمالهم