خبر يوم الصحة العالمي

خبر يوم الصحة العالمي

أشادت جمعية الإمارات لمتلازمة داون بنظام الرعاية الصحية في الدولة والذي يرتقي ليماثل النظم العالمية المتطورة في مجال الرعاية الصحية في العالم. جاء ذلك بمناسبة يوم الصحة العالمي الذي يصادف السابع من ابريل كل عام

وقد دعت منظمة الصحة العالمية إلى التغطية الصحية الشاملة للجميع وفي كل مكان تحت شعار "الصحة للجميع" من خلال وضع سياسات لتغطية تكاليف الرعاية الصحية  وتمكين الجميع من التمتع برعاية صحية مناسبة.

وقالت الدكتورة منال جعرور رئيس مجلس الإدارة:إن الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 تعمل على نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية لتطبيقه بالتعاون مع كافة الهيئات الصحية المحلية والمستشفيات، وأشادت بالمعايير الوطنية العالمية الموضوعة في مجال الخدمات الطبية وجودة وكفاية الكادر الطبي، والسعي إلى ترسيخ الجانب الوقائي ونمط الحياة الصحي الذي يؤدي إلى التمتع بحياة صحية سعيدة

وأكدت الدكتورة جعرور اهتمام الجمعية بالجانب الصحي لأصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون، حيث يشكل المهرجان الصحي الذي تقيمه الجمعية كل عام بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي من خلال إدارة خدمات الأسنان والقطاع الخاص من مستشفيات وعيادات ومراكز وأطباء مختصون منصة للتوعية بأهمية الرعاية الصحية وتقديم الإرشادات والنصائح والخدمات الصحية المجانية لأصحاب الهمم وأسرهم.

وأضافت: إيماناً منا بأهمية تمتع أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون بالصحة وتلقي الرعاية الصحية المناسبة فقد قمنا بتوقيع مذكرة تفاهم مع المستشفى الكندي التخصصي لتقديم الخدمات الاستشارية الطبية المجانية في مقر الجمعية بشكل دوري منظم شهرياً ومتابعة أصحاب الهمم وأسرهم والموظفين.

من جانبها قالت الأستاذة نوال الحاج ناصر نائب رئيس مجلس الإدارة أن الدولة حرصت على توفير التأمين الصحي المجاني لجميع أصحاب الهمم، والتي كفلها القانون والاستراتيجيات الوطنية لأصحاب الهمم.

وأشادت الأستاذة نوال الحاج ناصر بالقيادة الرشيدة التيوضعت الإنسانوصحته على رأس أولوياتها  والاستثمار في القطاع الصحي لتقديم خدمات نوعية عالية المستوى وفق أفضل الممارسات العالمية