مبادرة  مستمرة للقراءة تحت شعار " القراءة كنز"

مبادرة مستمرة للقراءة تحت شعار " القراءة كنز"

أطلقت جمعية الإمارات لمتلازمة داون مبادرة  مستمرة للقراءة تحت شعار " القراءة كنز" تهدف إلى تعزيز ثقافة القراءة وجعلها عادة أصيلة يمارسها أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون والموظفين ومرتادي الجمعية.

وقد عبرت الدكتورة منال جعرور رئيس مجلس الإدارة عن أهمية القراءة في ارتقاء الشعوب،وقالت: تأتي توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتخصيص شهر مارس ليكون شهراً للقراءة لترسيخ ثقافة العلم والمعرفة، واستكمال سلسلة المشروعات الثقافية والفكريةوالمعرفية، في مبادرة تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم.

وأضافت: إن ترسيخ هذه القيمة التي تعتبر كنزاً لما لها من أثر بالارتقاء بالفكر والتمتع بالخبرات والتجارب التي تؤدي إلى بناء مجتمع معرفي يتسلح أفراده بالمعرفة التي تسهم في تحقيق الانجازات الوطنية والتنمية المستدامة ويعكس اهتمام القيادة في الاستثمار في الإنسان وبناء شخصيته.

وأشادت بالمبادرات المختلفة في الدولة والتي اتخذت أشكالاً عدة واستهدفت كافة قطاعات المجتمع، والتي ستنعكس آثارها على تنمية الفكر الإبداعي وتأصيل ثقافة القراءة وتوجيه الجيل الجديد إلى أهمية القراءة في رسم مستقبل مشرق وهي المهارة التي تعتبر الأساس لجيل جديد من المفكرين المبتكرين والعلماء.

من جانبها أكدت الأستاذة نوال الحاج ناصر نائب رئيس مجلس الإدارة أن النهج الذي رسمته القيادة الرشيدة واعتماد الدولة العديد من المبادرات وعلى رأسها الاستراتيجية الوطنية للقراءة حتى عام 2026 والتي تشمل توجهات وطنية رئيسية في التعليم والصحة والثقافة وتنمية المجتمع والإعلام والمحتوى يؤكد على النظرة الثاقبة وبعد النظر وعمق الأثر الذي يؤول إليه الاستثمار في بناء إنسان غني بفكره قوي بالمعرفة قادر على الابتكار والتحدي وتؤسس لإرث صلب وراسخ.

هذا ومن الجدير بالذكر أن المبادرة استهدفت أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون والموظفين والأهالي، واشتملت على العديد من الفعاليات أهمها القراءة لذوي متلازمة داون والقراءة التمثيلية من خلال مسرحيات الظل، وتبادل الكتب بين الموظفين وهي من المبادرات الهامة والمستمرة في الجمعية.