الإمارات لمتلازمة داون تشارك كليات التقنية العليا في حملة العمل التطوعي

الإمارات لمتلازمة داون تشارك كليات التقنية العليا في حملة العمل التطوعي

شاركت جمعية الإمارات لمتلازمة داون كلية دبي للطلاب التابعة لكليات التقنية العليا بدبي في حملة العمل التطوعي والمعرض المصاحب له بحضور الكادر التدريسي والطلبة والموظفين  وعدد من الشركات والمؤسسات.

جاءت مشاركة الجمعية ضمن حملة "معا لتحرير القدرات الكامنة" خلال أكتوبر شهر التوعية بمتلازمة داون والذي ضم العديد من الفعاليات والأنشطة التي استهدفت ذوي متلازمة داون وأسرهم بشكل خاص والمجتمع بشكل عام.

وقد قام ممثلو الجمعية من الاختصاصيين بتقديم عرض فيلم تعريفي عن الجمعية والخدمات التي تقدمها لذوي متلازمة داون وأسرهم وعرض أهم الإنجازات التي حققتها الجمعية على مدار السنوات السابقة والتي تشمل الورش والدورات التدريبية والتوعية المجتمعية

كما قدم المختصون شرحاً وافياً عن متلازمة داون والتحديات التي تواجه ذوي متلازمة داون ودور المجتمع في تقديم الدعم المناسب لتمكينهم ودمجهم ووزعوا المطوية الخاصة بالجمعية بالإضافة إلى كتيب الإنجازات.

تأتي هذه المشاركة في إطار التوعية المجتمعية بمتلازمة داون والتي تسعى من خلالها لرفع الوعي في المجتمع خاصة فئة الطلبة وتعزيز الجهود المجتمعية في تقديم الدعم لذوي متلازمة داون ودمجهم في المجتمع بشكل عام

 

وقد لاقت المشاركة استحسانا من قبل الطلبة حيث أثمرت المشاركة عن استقطاب عدد من الطلبة والمشاركين بالفعالية للتطوع لدى الجمعية وزيارتها للتعرف عن كثب على الخدمات التي تقدمها وعلى القدرات التي يتمتع بها أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون والأساليب التربوية الصحيحة للتعامل معه.

وتعزز الجمعية ثقافة العمل التطوعي التي تسهم في تعزيز التنمية المستدامة، وبناء جيل يقدم الخدمات المجتمعية والعطاء الذاتي لبناء مستقبل أفضل، وتفخر الجمعية بمتطوعيها الذين فاق عددهم تسعمائة وخمسون متطوعاً قدموا الكثير وأسهم عطاؤهم في نشر وزيادة الوعي خلال مسيرتها الحافلة بالخير والعطاء