الإمارات لمتلازمة داون تنظم ورشة عمل "معاً نتحدى الصعوبات"

الإمارات لمتلازمة داون تنظم ورشة عمل "معاً نتحدى الصعوبات"

نظمت جمعية الإمارات لمتلازمة داون في مقرها الرئيسي بدبي ورشة عمل تفاعلية  بعنوان "معاً نتحدى الصعوبات" بحضور عدد من أولياء الأمور والمختصين

وقد نفذ الورشة اختصاصيو الخدمات المساندة في الجمعية في مجال العلاج الطبيعي والوظيفي واللغة والكلام، استعرضوا فيها المراحل النمائية وأهم الجوانب التي يجب على الأسرة الالتزام بها في مواجهة التحديات لتحقيق المزيد من التطور والإنجازلأصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون

وقد قام كل اختصاصي بتقديم شرح واف عن تخصصه وعرض ما يقدمه للمستفيد والأسرة، وتم إشراك الأهل والمعلمين والمختصين في حوار مثمر عالج العديد من المواضيع التي تهم الأسرة في مجال العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي وعلاج اضطرابات اللغة والكلام.

كما قدم الاختصاصيون العديد من قصص النجاح الملهمة والتركيز على الإيمان بقدرة أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون وتهيئة الظروف الملائمة لإطلاق قدراتهم والوصول بها إلى أقصى قدر ممكن، بالإضافة إلى التركيز على النقاط الإيجابية وتعزيزها والعمل على صقل قدراتهم وتنميتها.

وأكد الاختصاصيون على أهمية التزام الأسرة بالنظام لما له من دور في تعزيز وتطوير عملية التعلم واكتساب المهارات المختلفة لدى أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون.

من جانبها أوضحت الأستاذة/ سلمى كنعان المدير التنفيذي للجمعية أن ذوي متلازمة داون وأسرهم هم المحور الرئيسي، لذا حرصت الجمعية على توظيف نخبة من الاختصاصيين في مجال الإرشاد الأسري والتربية الخاصة والخدمات العلاجية المساندة يعملون بروح الفريق الواحد على تقديم أفضل الخدمات بدءاً بالتقييم  ووضع الخطط التربوية الفردية والعلاجية وانتهاءًبقياس مستوى الأداء بناء على معايير عالمية.

وأكدت أن ما حققته الجمعية من إنجازات نتيجة التطور الذي تشهده الجمعية بهدف تطوير المخرجات ومواكبة التطورات في مجال أصحاب الهمم من تهيئة وتطوير البيئة المناسبة الجاذبة بالإضافة إلى التقنيات المساندة التي تمكن المستفيدين من التعلم وفق أساليب التكنولوجيا الحديثة لتحقيق رؤية وأهداف الجمعية في تمكين ودمج أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون.

وتقدمت الأستاذة/ سلمى كنعان بالشكر والتقدير لفريق العمل ولأولياء الأمور الذين يحرصون على متابعة المستجدات وكل ما يتعلق بتطوير أبنائهم.

وأثنت على الدور الكبير لداعمي الجمعية الاستراتيجيين مؤسسة عيسى صالح القرق للأعمال الخيرية وتعاونية الاتحاد والتي مكنت الجمعية من تقديم خدمات الفصول التعليمية التأهيلية.